الأربعاء/2018/08/15
الرئيسية / الفضاء / عالم كونيات هندي أثبت لاوجود لـ الثقوب السوداء وأيّده ستيفن هوكينج

عالم كونيات هندي أثبت لاوجود لـ الثقوب السوداء وأيّده ستيفن هوكينج

عالم كونيات هندي أثبت لاوجود لـ الثقوب السوداء وأيّده ستيفن هوكينج

 

الثقوب السوداء
رسم تصوري لثقب أسود by ESO/M. Kornmesser

 

Abhas Mitra هو عالم الفيزياء الفلكية الهندي

والذي يرأس قسم الفيزياء الفلكية النظرية في مركز بهابها للبحوث الذرية بمومباي بالهند

و المعروف بآرائه المتطرفة عن نظرية الثقوب السوداء والانفجار الكبير في علم الكونيات.

يدعّي ميترا أنه عرض البراهين الدقيقة والتي تثبت أن ما يسمى بـ الثقوب السوداء لا يمكن أن تكون في حقيقتها ثقوب سوداء

حتى في سياق حلول النسبية العامة الكلاسيكية , وإن حل نظرية الانفجار الكبير يعتبر وهم!!

وإن الكون الفعلي يجب أن يختلف اختلافا جذرياً عن نموذج الانفجار الكبير ,

وبناءً على ذلك فإن الطاقة المظلمة كما يزعم في بحثه هي مجرد وهم ناجم عن إنفصال وإنطلاق الكون المعقد من نموذج الانفجار الكبير البسيط.

الثقوب السوداء
رسم توضيحي من لحظة الانفجار الكبير للكون الحالي by TheAstronomyBum

 

أوراق ميترا والتي نشرت في مجلات علمية منذ عام 2000 – والتي لا تزال دون منازع ودون تصدي لها – تؤكد على أنه

يمكن أن يكون هناك أجسام في الكون تعتبر شبه ساكنة أو “منهارة ومتهاوية بشكل أبدي” لكن ليست ثقوب سوداء تماماً

وعلى حد تعبير ميترا :

“لقد تم تجاهل هذا العمل إلى حد كبير من قبل علماء الفيزياء السائدين إضافة إلى وسائل الإعلام

بينما ورقة هوكينج الأخيرة من صفحتين والمنشورة على الانترنت والتي تقول نفس الشيء بالضبط أصبحت أخبار دولية ساخنة”

وقال:  إن هذا التجاهل حدث على الرغم من أن العديد من علماء الفيزياء الفلكية الأميركيين قد تحققوا من توقعاته التي

تقول بأن مثل هذه الشبه الثقوب السوداء يجب أن يكون لديها مجالات مغناطيسية قوية على عكس الثقوب السوداء الحقيقية،

مضيفاً أنه حتى جامعة هارفارد أصدرت بيانا صحفياً فى هذا الصدد في عام 2006.

والثقب الأسود وفقاً لأنصار هذه النظرية وهذا التوجه هو ناتج من إنهيار الجاذبية لنجم ضخم بعد نفاده من الوقود اللازم للإندماجات النووية.

وقال ميترا :

إن الثقب الأسود يعتبر كله فراغ إلا عند نقطة مركزية لامتناهية الكثافة تسمى نقطة “الوحدانية” او نقطة التفرد singularity

وكما تقول النظرية فإن الثقب الأسود محاط بحاجز وحدّ وهمي يسمى “أفق الحدث”

والذي يحبس ويحتجز كل شيء داخله، ولا يسمح لأي شيء ولا حتى الضوء من الإنفلات.

الثقوب السوداء
رسم توضيحي لأفق الحدث للثقب الأسود by Victor de Schwanberg/Science Photo Library

 

وأي جسم يعبر أفق الحدث يحتجز ويعلق إلى الأبد حيث ينسحق في نقطة التفرد او الوحدانية

وكذلك يتم تدمير جميع المعلومات عن ذلك الجسم و هذا يتعارض مباشرة مع قوانين فيزياء الكم

والتي تقول أنه لا يمكن أبداً للمعلومات أن تمحى تماماً, وهذه ماتسمى “مفارقة فقدان المعلومات ” للثقب الاسود.

الثقوب السوداء
مفارقة فقد المعلومات اول من طرحها ستيفن هوكينج

 

وإن نظرية الثقوب السوداء تطرح أيضاً مفارقة الحاجز الناري التي ظهرت بسبب الادعاء بوجود أفق الحدث للثقب الاسود

 

الثقوب السوداء
رسم توضيحي للحاجز الناري لأفق الحدث

 

 

ففي إطار نظرية الكم فإنه يجب حتماً أن يتحول أفق الحدث إلى منطقة عالية الطاقة للغاية

أو حاجز ناري والذي من شأنه أن يحرق تماماً أي جسم يقترب منه.

الثقوب السوداء
رسم تصويري للحاجز الناري لأفق الحدث

 

وكما يقول ميترا :

على الرغم من أن هذا الحاجز الناري يمتثل لقواعد الكم إلا انه يستهزيء بنظرية النسبية العامة لآينشتاين.

وأن أحدث ورقة لستيفن هوكينج تضمنت محاولات لحل مفارقة الحاجز الناري بإقتراح أن إنهيار الجاذبية يُنتج فقط أفق ظاهري..

وليس أفق الحدث والذي هو السمة المميزة للثقب الأسود الحقيقي.

وقال ان غياب أفق الحدث يعني عدم وجود الثقوب السوداء بمعناها الذي تم تصويرها به حيث تلتهم اي شيء يقترب منها!

الثقوب السوداء
رسم توضيحي لأفق الحدث حيث يلتهم اي شي يمر بالقرب منه by transmediadigest

 

وقال ميترا أنه أظهر من قبل أنه لا يمكن أن يكون هناك أفق حدث بإستخدام النظرية الكلاسيكية

دون الاستناد لفيزياء اللايقين او اللاحتمية الكمومية كما فعل ستيفن هوكينج.

وفي سلسلة من الأوراق التي تم استعراضها ومراجعتها من قبل زملاءه، أظهر ميترا أنه لا يمكن أن تتشكل أبداً ثقوب سوداء حقيقية

وأن ما يسمى بالثقوب السوداء التي لاحظها علماء الفلك هي في الواقع ضغط لطاقة الإشعاع المدعومة من الأجسام المنهارة والمتهاوية بشكل أبدي.

وهذه الكرات من النار حارة للغاية لدرجة أنه حتى النيوترونات والبروتونات تنصهر بها مصدرة للخارج ضغط طاقة الإشعاع

لتوازن قوة السحب إلى الداخل بفعل الجاذبية لوقف الانهيار الكارثي للنجم قبل أن يتشكل فعلياً أيّ ثقب أسود أو نقطة التفرد أو نقطة “الوحدانية”.

الثقوب السوداء
رسم توضيحي لوجود ثقب في قرص مادة احد اشباه النجوم البعيده قد تكون مؤشر لوجود جسم ذو غلاف مغناطيسي متهاوي أبدياً by Christine Pulliam/CfA

 

 

 

وأشار ميترا :

“وبالمناسبة، لدينا الشمس هي أيضاً كرة من نار ساخنة بما يكفي لإذابة الذرات”.

وقال : ” وبالتالي، فإن بإدراكنا أنه لا يمكن تشكل أي ثقوب سوداء حقيقية

وأن مايسمى بالثقوب السوداء هي في الواقع اجسام متهاوية الغلاف المغناطيسي بشكل أبدي ,

قد حلّ لنا كلٍ من مفارقة فقد المعلومات ومفارقة الحاجز الناري”

وأضاف :

“لقد وصل هوكينج الآن لنفس الاستنتاج من خلال النقاشات المبدئية في حين تستند نتائجنا على عمليات حسابية دقيقة

والتي نشرت في سلسلة من الأبحاث راجعها الزملاء منذ أكثر من 13 عاما” .

وقد إقترح ميترا سنة 2000 :

“أنه في إطار النسبية العامة فإن الأسطح الحابسة مثل أفق الحدث لا يمكن تشكلها بانهيار المادة والإشعاع.

“وقد عقد مثل هذا الرأي أيضاً أينشتاين سنة (1939) “!

 

***



***

المصدر:

اعداد وتجميع وترجمة موقع علوم الفلك والفضاء

 

***

 

 

اترك رد