الجمعة/2018/06/22
الرئيسية / الفضاء / حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus أحد أقمار زحل Saturn !

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus أحد أقمار زحل Saturn !

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus أحد أقمار زحل Saturn

 

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus

 

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus أحد أقمار زحل Saturn !

أهلت وكالة ناسا ب “أفاق جديدة” بعد ان كشفت عن بعض اقوى الأدلة حتى الآن على ان الحياة في الفضاء الخارجي قد تكون موجودة.

وقالت وكالة الفضاء انه عملياً تم اكتشاف جميع العناصر اللازمة للحياة في نفس المكان في نظامنا الشمسي – على أحد أقمار زحل الجليدية.

وتم اكتشاف العنصر المفقود، الهيدروجين، لأول مرة على إنسيلادوس أثناء أعمق غوص على الإطلاق من قبل مركبة ناسا الفضائية كاسيني.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة تصورية لمسبار كاسيني يدور حول زحل

 

وقال الباحثون خلال مؤتمر صحفي عقدته وكالة ناسا :

إن هذا الهيدروجين أصبح الآن “مصدراً محتملاً للطاقة الكيميائية التي يمكن أن تدعم الميكروبات في قاع البحر في إنسيلادوس”.

فبعد 13 عاما لاستكشاف زحل، غاصت المركبة في إنبعاثات المياه عالية الطاقة التي تتقاذف من سطح قمر إنسيلادوس حيث وجدت غاز الهيدروجين.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة تصورية للابخرة المائية المندفعة من فجوات الشقوق

 

ويعتبر الغاز هو الجزء الأخير من الأحجية لحقها اكتشاف المياه في المحيط تحت سطح إنسيلادوس.

وهذا يعني أن القمر السادس لكوكب زحل قد يحتوي على نفس الكائنات وحيدة الخلية التي بدأت بها الحياة على كوكب الأرض أو كائنات أكثر تعقيداً.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
مقارنة بين حجم قمر انسيلادوس بالنسبة لكوكب الارض والقمر!!

 

هذه الكائنات او العضيات لا تزال موجودة في أحلك أعماق محيطات كوكبنا..

حيث تستخدم الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون كوقود لها في عملية تعرف باسم “توليد الميثان” او تخليق الميثان “Methanogenesis”.

وقال كريس غلين، العضو مشارك بفريق جهاز مطياف الكتلة للايونات بمسبار كاسيني INMS خلال المؤتمر الصحفي:

“المثير للاهتمام حول البيانات في إنسيلادوس مع الكشف عن الهيدروجين، هو أننا الآن قادرون على تحديد مقدار الطاقة التي

ستتكون من عملية تفاعل توليد الميثان في إنسيلادوس..لقد عملنا أول حساب لسعرة حرارية في محيط فضائي”.

واضاف:…البيانات الجيوكيميائية يمكن أن تسمح لهذه الاحتمالية”.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
كريس غلين

 

وفي حين أنهم لم يجدوا الحياة نفسها على إنسيلادوس يُعتبر ما أوضحه العالم خطوة كبيرة في تقييم قابلية قمر إنسيلادوس للسكن والحياة.

وقالت ماري فويتيك، وهي عالمة أستروبولوجي كبيرة في مقر ناسا :

“إنها آفاق جديدة لأن هذه هي المرة الأولى التي نشهد فيها دليلا على مصدرغذائي فضائي في محيط ليس من محيطات الأرض…

“كنا نعلم أن لدينا اثنين من المكونات الرئيسية للحياة والآن لدينا الثالثة…

…هذا هو الاكتشاف الأكثر إثارة في حياتي المهنية لمدة ثماني سنوات في ناسا”

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
عالمة الفلك ماري فويتيك في ناسا

 

وقال هنتر وايت، قائد كتابة الدراسة لمهمة كاسيني:

“على الرغم من عدم تمكننا من الكشف عن الحياة، لكن وجدنا أن هناك مصدر غذاء لها، سيكون مثل متجر الحلوى للميكروبات”.

وقال البروفيسور ديفيد روذري أستاذ علوم جيولوجية الكواكب في الجامعة المفتوحة:

“في الوقت الراهن، لا نعرف سوى الحياة التي بدأت مرة واحدة في الكون، هنا على الأرض، الأمر الذي يتركنا وحيدين في الظلام…

…ويمكن ببساطة أن تكون مجرد صدفة لا تصدق…

…ولكن إذا حدثت مرتين في نظامنا الشمسي هذا، فإنها تفتح لنا كل شيء.

..هناك عشرات المليارات من العوالم في مجرتنا، ويمكن أن تكون هناك حياة فضائية على العديد منها.”

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
البروفيسور ديفيد روذري أستاذ علوم جيولوجية الكواكب

 

كان يعتقد ان الحياة الفضائية يمكن ان توجد فقط على الكواكب الصالحة للسكن داخل “المنطقة المعتدلة”

او النطاق الصالح للحياة…

حيث تكون الكواكب بعيده بما فيه الكفاية من شمسنا كي لاتحترق ككرة نارية، ولكن ليست بعيدة لدرجة ان تتجمد.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
المنطقة او النطاق الداخلي الصالح للحياة (باللون الأخضر الغامق) والنطاق الخارجي (اللون الأخضر الفاتح) في نظام مجموعتنا الشمسية.By EvenGreenerFish

 

 

 

 

وكان إنسيلادوس، وهو قمر جليدي يبعد حوالي 800 مليون ميل من الأرض، أحد المرشحين الأقل احتمالا لوجود حياة.

ولكن في عام 2005 كانت المركبة الفضائية كاسيني تدور حول زحل عندما التقطت أعمدة بخار قادمة من منطقة تسمى “خطوط النمر”،

وهي شقوق عميقة على سطح القمر.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة للابخرة الساخنه المندفعه من انسيلادوس بالقطب الجنوبي

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
منطقة “خطوط النمر”، أو الشقوق العميقة على سطح القمر..بالاعلى صورة حرارية لخطوط النمر

 

 

الفيديو بالاسفل يوضح التغيرات للابخرة المندفعه خلال فترة من الزمن دليل على نشاطها واستمرارها:

 

وهذا يؤكد أنه في حين أن إنسيلادوس متجمد على سطحه، ولكنه عبارة عن محيط سائل في أعماقه.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة توضح تركيب قمر انسيلادوس حيث القشرة الجليدية على سطحه وتحتها محيط سائل هائل وثم النواة الصخرية , ونرى اندفاعات ابخرة الماء الساخنة من القطب الجنوبي من خلال الشقوق.

 

 

 

هذا المحيط تم تسخينه من قبل النواة الصخرية في قلب القمر

وتزداد سخونة بشكل متزايد كلما دار إنسيلادوس حول زحل.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة توضح مدار قمر انسيلادوس باللون الاحمر حول كوكب زحل By The Singing Badger

 

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة لقمر انسيلادوس التقطت من مركبة فيوجار2 عام 1981 حيث كان لاوجود تقريبا للشقوق واندفاعات الابخرة كما هو الآن دليل على نشاط تفاعلات التي حدثت خلال السنين.

 

 

 

فعندما يكون القمر في اقرب نقطة من كوكب زحل فإن جاذبية كوكب زحل تضغطه وتغير من شكله،

مسببه ومنشأه احتكاك يسخن الصخر إلى درجه 90C  بما يكفي لإذابة الجليد.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة من مسبار كاسيني حين دوران قمر انسيلادوس في الحلقة E حول زحل وهي احدى حلقات زحل

 

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة توضح انضغاط مجال جاذبية زحل حول قمر انسيلادوس حين اقترابه منه.

 

ولم يتوجب على العلماء أن يحفروا تحت الجليد لفحص مخزون المياه تحت القطب الجنوبي للقمر،

لإنبثاق بخاره في أعمدة من خلال الشقوق التي في السطح.

حيث أُرسلت كاسيني في مهمتها النهائية قبل نفاد الوقود ويسمح لاحتراقها في الفضاء للغوص في عمق الاندفاعات النفاثة.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة تصويرية لتوضيح كيف غاصت مركبة كاسيني وسط إندفاعات الابخرة النفاثة

 

وأعلنت ناسا أن المركبة الفضائية عثرت على الهيدروجين كغاز وهو الشكل اللازم لدعم الكائنات الحية ذات الخلية الواحدة، في محيط القمر.

هذه الميكروبات تستخدم الهيدروجين والذي لا يمكنها استخراجه واستخلاصه من الماء، لتغذية خلاياها،مثلما نستخدم الأكسجين.

العلماء يعرفون هذا الشكل من الحياة يمكن أن يوجد بعد اكتشاف مخلوقات مماثلة في قيعان محيطات الأرض.

فهي قادرة على البقاء على قيد الحياة دون أشعة الشمس،

وذلك باستخدام الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون التي تزودها به فجوات المياه العميقة الناتجة من عملية التنفيس الحراري .

ويمكن أن يوفر ذلك الطاقة اللازمة لدعم الكائنات الحية في قاع البحر في إنسيلادوس.

وقالت ليندا سبيكر، عالمة مشروع كاسيني في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا في باسادينا،كاليفورنيا:

“إن التأكيد على أن الطاقة الكيميائية للحياة موجودة في محيط قمر صغير من زحل هو معلم هام في بحثنا عن عوالم صالحة للحياة والسكن خارج الأرض” .

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
ليندا سبيكر عالمة في مشروع كاسيني في ناسا

 

وقال توماس زوربوشن، المدير المساعد لمديرية بعثة العلوم التابعة لوكالة ناسا في المقر الرئيسي في واشنطن:

“هذا هو أقرب ما وصلنا إليه حتى الآن لتحديد مكان مع بعض المكونات اللازمة لوجود بيئة صالحة للسكن والحياة”.

“هذه النتائج تثبت الطبيعة المترابطة للبعثات العلمية في ناسا التي تقربنا من الإجابة على ما إذا كنا بالفعل وحدنا بالكون أم لا”.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
توماس زوربوشن، المدير المساعد لمديرية بعثة العلوم في ناسا

 

وقال الدكتور ديفيد كليمنتس، عالم الفيزياء الفلكية في كلية إمبريال لندن:

“هذا الاكتشاف لا يعني أن الحياة موجودة على إنسيلادوس، وإنما هو خطوة على الطريق إلى تلك النتيجة.”

وأضاف:

“نحن بحاجة إلى معرفة المزيد عن الأنواع الجزيئية التي تخرج من إنسيلادوس، ولكن هي لازالت موجوده في اعماقه قبل أن نتمكن من تقديم مثل هذه الادعاءات”.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
الدكتور ديفيد كليمنتس، عالم الفيزياء الفلكية في كلية إمبريال لندن

 

ويلزم لتغذية الكائنات الدقيقة وجود غاز الهيدروجين والذي يعتقد أنه تكون من تسخين الصخور تحت سطح إنسيلادوس،مع درجة حرارة مناسبة.

إن لبنات الحياة على إنسيلادوس هي:

المياه والتي لا يمكن أن يوجد بدونها أي شكل من أشكال الحياة على الأرض

ومصدر للطاقة..

وستة عناصر هي:

الكربون والهيدروجين والنيتروجين والأكسجين والفوسفور والكبريت.

وآخر اثنين من هذه العناصر الفوسفور والكبريت، لم يتم العثور عليهما بعد في محيط إنسيلادوس –

ولكن يشتبه العلماء في وجودهما هناك لأن النواة الصخرية للقمر يعتقد أن تكون مشابهة كيميائيا للنيازك التي تحتوي عليها.

وهذا يمهد الطريق لمزيد من الاستكشافات للعثور على الحياة في نظامنا الشمسي.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
مقومات وجود الحياة على اي كوكب:الماء والطاقة والعناصر السته كربون,هيدروجين,نيتروجين,اوكسجين,فوسفور,كبريت.

 

واكتشاف هذه المكونات الأربعة الآن يمهد الطريق لمزيد من الاستكشافات للعثور على الحياة في نظامنا الشمسي.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة توضح نسب وجود المكونات الاربعة المكتشفة على انسيلادوس وهي الميثان وثاني اكسيد الكربون وبخار الماء والنيتروجين من ستة مكونات لازمة للحياة والمتبقي هو الفوسفور والكبريت

 

 

 

وقال جيم غرين، مدير علم الكواكب في مقر ناسا، خلال المؤتمر:

“هذه العوالم المحيطية مع قشرتها الخارجية الواقية إذا كان بها حياة فعلا، يجب أن تكون مختلفة تماما عن حياتنا،

بمعنى أنها ولدت ونشأت بطريقة مغايرة وغير مرتبطة بحياتنا…”نحن ندعوها بالنشأة الثانية.”

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
جيم غرين مدير علم الكواكب في ناسا

 

والجدير بالذكر أن المريخ الذي يشترك في نفس بعض المواد مع الأرض هو المرشح الأول،

على الرغم من أن العلماء ينقسمون الآن حول ما إذا كانت الأقمار في نظامنا الشمسي هي أفضل رهان.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
كوكب المريخ المرشح الاول لوجود الحياة وليكون بيئة صالحة للسكن

 

ويعتقد أن تيتان وهو أكبر أقمار زحل البالغ عددها 53 قمرا، يمتلك محيطاً تحت سطحه مالح كملوحة البحر الميت على كوكب الأرض.

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
صورة توضيحية لتركيب قمر تيتان ويتضح وجود محيط سائل تحت قشرته By Kelvinsong

 

وتمثل هذه الاكتشافات معلماً هاماً في البحث عن الحياة الفضائية – وهو ما يقول الخبراء أنها ستكون مختلفة تماما عن حياتنا.

وكاسيني، التي حققت انفراجة كبيرة باستخدام مطياف الكتلة، ستكون نهايتها نارية حين يحين وقتها في الفضاء.

فبعد تحليقها حول زحل لمدة 13 عاما، ستنتهي مهمتها الكبرى في نهاية سبتمبر عندما يتم تحويل مسارها لكي تتحطم في زحل وتحترق.!

حياة في محيط قمر إنسيلادوس Enceladus
مسبار كاسيني

 

 

*****



***

المصدر :

مقالات مترجمة بتصرف بواسطة موقع مجلة علوم الفلك والفضاء من عدة مواقع علمية.

***

اترك رد